طلب معاودة الاتصال

فوائد وميزات الجنسية الثانية لرجال الأعمال

سبتمبر 19, 2019
المدونة

إذا كنت رجل أعمال فأنت بالتأكيد ستواجه مشاكل بأسعار صرف متقلبة للعملة وأسواق غير مستقرة بالإضافة إلى تغييرات اقتصادية وسياسية، وبالتالي يمكن أن تغلق مشاريع أو تموت فكرة لم تولد بعد بسبب هذه العوائق جميعها.

ومن المعروف أنه عندما يعقد رجال الأعمال مشاريعهم في العديد من الدول والبلدان حول العالم، هذا يعني أنه يجب أن يكونوا قادرين على السفر بحرية دون أي متاعب تعرقل مشاريعهم، كما أن جواز السفر الذي يملكه الشخص له تأثير كبير على عدد الدول التي يمكنه الذهاب إليها حول العالم وعلى أعماله التجارية ومن الممكن هذا يحد أو يوسّع من فرص الاستثمار والشراكات التجارية والكفاءة الضريبية على مشاريعه.

عدا عن ذلك كله، حتى لو تمكن الفرد من الوصول إلى وجهته التي اختارها، فمن المحتمل أنه سيحتاج إلى تأشيرة دخل ومن الممكن أن تستغرق وقتًا طويلاً، ناهيك عن عدم ملاءمتها بشكل كبير لرجال الأعمال الذين لديهم اجتماعات عمل كثيرة محدودة في مدة زمنية من الصعب تأجيلها.

ولكن الجانب الإيجابي بالموضوع أن هنالك العديد من الدول ترحب بمواطنين من دول أخرى ليحملون جنسية مزدوجة لديهم مقابل الاستثمار، وهذا مناسب جداً لرجال الأعمال ويفتح عالماً واسعاً عليهم من الفرص.

قبل اتخاذ مثل هذا القرار المهم يجب التأكد من أخذ النصائح والمعلومات الكافية الصحيحة بشأن الجنسية الثانية المناسبة لك، فهذا أمر بالغ الأهمية ولا يمكن المغامرة به دون دراسة الأمر دراسة حثيثة من جميع الجوانب.

حيث يمكنك الاستعانة بفريق كاريبي في أي وقت لأخذ النصيحة المناسبة والمعلومات الهامة حول الدولة والبرنامج الذي تتطلع إليه.

أما بالنسبة لفوائد الجنسية الثانية التي تعود على رجال الأعمال فهي:

1- السفر بدون تأشيرة 

ولعل السبب الرئيسي الذي يجعل العديد من رواد الأعمال الأثرياء يتجهون نحو الحصول على الجنسية الثانية هي منحهم حرية التنقل لبلدان عديدة، ويعتمد عدد البلدان التي يمكنك السفر إليها بحرية دون تأشيرة على المكان الذي حصلت فيه على الجنسية الثانية، فعلى سبيل المثال يمكن لحاملي جوازات السفر القبرصية السفر بحرية لحوالي 157 دولة، في حين يمكن لمواطني البرتغال الوصول بدون تأشيرة (أو تأشيرة عند الوصول) إلى حوالي 172 دولة.

2- المزايا الضريبية

تعتمد هذه المزايا إلى حدٍ كبير على موطنك الأصلي وعلى بلد جنسيتك الثانية، حيث تقدم بعض البلدان حول العالم وخاصة بلدان منطقة البحر الكاريبي، معدلات ضرائب أقل بكثير من العديد من الدول المتقدمة، لذلك عندما تحمل جنسية ثانية من مثل هذا البلد قد يوفر فرصاً لزيادة الكفاءة الضريبية. هناك أيضًا إمكانية لتصنيف أي مصروفات مرتبطة بطلب الجنسية الخاص بك (مثل السفر بين البلدين) كمصروف تجاري، مما يقلل من المسؤولية الضريبية.

على صعيدٍ آخر قد تطلب بعض الدول من المواطنين دفع ضرائب على الأموال المكتسبة في الخارج، وهذا يعني أن المواطنين الذين لديهم جنسية مزدوجة قد يكونوا مسؤولين عن دفع الضرائب في دولتين. لهذا يعد الحصول على مشورة مهنية من جهة موثوقة أمرًا ضروريًا لضمان عدم مواجهة أي مشكلات مستقبلاً.

3- المصرفية والاستثمار

الميزة الرئيسية الأخرى للحصول على الجنسية الثانية هي فرص العمل والاستثمار الجيدة. العديد من الدول لا تسمح بالاستثمار الأجنبي من بعض الدول، لذلك قد لا يكون بعض الأجانب قادرين على الاستفادة من الفوائد السخية أو أسعار الصرف أو السماح لهم بالاستثمار في أسواق العقارات المربحة مثل تلك الموجودة في أوروبا، لذلك يجب كرجل أعمال أن تكون متأكداً من الدولة التي ستختار جنسيتك الثانية منها.

4- الاستقرار السياسي والاقتصادي

غني عن القول أن أي اضطرابات سياسية أو اقتصادية في بلدك هي من الأشياء السيئة التي تعقد أمورك وأعمالك. وبهذا الخصوص تتمتع الجنسية الثانية بميزتين واضحتين: إذا تعرضت البلد الذي يقع فيه عملك لأي اضطراب مالي أو اجتماعي أو سياسي كبير فلديك خيار نقل أصولك إلى بلد آخر أكثر استقرارًا، وهذا أسهل بكثير عندما يكون لديك جنسية الثانية. بالإضافة إلى ذلك ، يمكن أن توفر لك الجنسية الثانية طريق هروب من أي صراع محتمل أو اضطرابات مدنية أو عقوبات سفر مفروضة على بلدك.

5- استثمارات وأعمال واسعة النطاق

إحدى المزايا الرئيسية للجنسية الثانية تتمثل في زيادة إمكانيتك للوصول إلى ملايين العملاء المحتملين، وذلك نظرًا لأن العديد من الدول تسمح فقط لمواطنيها بممارسة الأعمال التجارية، فإن الحصول على الجنسية الثانية يعني أنه لا يمكنك القيام بأعمال تجارية في ذلك البلد فحسب بل يمكنك أيضًا التجارة مع العديد من الدول الأخرى التي تمنحك بلد المواطنة الثانية حق الوصول إليها لتصبح في الأساس بوابة إلى عالم الأعمال على نطاق أوسع.

6- نمط حياة سعيد وحماية للأجيال

قد لا تكون هذه النقطعة متعلقة بالأعمال التجارية بشكل مباشر، ولكن نحن جميعًا بحاجة إلى توفير وقت للراحة والنقاهة. نقترح عليك بأن تختار واحدة من مناطق البحر الكاريبي لتستفيد من السفر غير المحدود بدون تأشيرة من وإلى جنتك الاستوائية الخاصة بك فهي مثالية لقضاء عطلة سعيدة.كما ستتمكن من نقل فوائد الجنسية الثانية إلى أطفالك وأحفادك.

ولا تنسى أن كاريبي هو شريكك الجدير بالثقة، ففريق كاريبي مكرس لمساعدتك في اختيار الجنسية والبرنامج الذي يناسبك أنت أفراد أسرتك في الوقت الحالي وفي المستقبل البعيد.

شارك
المحتويات ذات الصلة

جميع المشاركات

ابق على اطلاع على المزيد من الأخبار حول برامج الجنسية عن طريق الاستثمار التي نقدمها.

طلب رد اتصال