طلب معاودة الاتصال

مشاهير يحملون جنسية ثانية أثرت على حياتهم إيجاباً

فبراير 27, 2020
المدونة

إذا فكرت في الحصول على جنسية ثانية بالتأكيد أنت لست الوحيد أو الأول، ففي الواقع سعى الكثير من المشاهير والرياضيين ورجال الأعمال في العالم للحصول على الجنسية الثانية لتطوير عملهم أو لهدف الرفاهية.

في السطور التالية جمعنا لكم مجموعة من أسماء المشاهير الذين حصلوا على الجنسية الثانية من أجل التحرك بين البلدان بحرية لمتابعة أهدافهم الشخصية.

1- سلمى حايك
سلمى حايك ممثلة مكسيكية أمريكية، ولدت في 2 سبتمبر عام 1966 في المكسيك وهي ابنة رجل أعمال مكسيكي من أصل لبناني سامي الحايك وأم مكسيكية من أصل أسباني ديانا خيمينيز.
أصبحت الممثلة المكسيكية الأصلية سلمى حايك مواطنة أمريكية متجنسة في أوائل عام 2000، بعد أن عاشت وعملت في الولايات المتحدة منذ عام 1991، جنسيتها الأمريكية الثانية كانت مهمة ليس فقط لأعمالها ولكن أيضًا لفلسفتها الإنسانية، فهي ناشطة في مجال حقوق المرأة

2- روبرت شاندران – المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة Chemoil
وُلد الراحل روبرت تشاندران عام 1950 في مومباي، وبدأ بالتفكير بالجنسية الثانية بعد حصوله على درجة الماجستير في الكيمياء في مومباي، وغادر إلى الفلبين في أوائل سبعينيات القرن الماضي للدراسة في المعهد الآسيوي للإدارة، وفي عام 1976 انتقل إلى أمريكا مع زوجته الفلبينية الأمريكية وتجنس كمواطن أمريكي في عام 1981. بعد فترة وجيزة أسس شركة Chemoil الناجحة على نطاق واسع لتجارة الكيماويات والنفط، وبعد عقدين من الزمن انتقل إلى سنغافورة حيث شعر أنه يستطيع بسهولة الاستفادة من المصالح التجارية الآسيوية. ثم تخلى شاندران عن جنسيته الثانية في الولايات المتحدة من أجل الحصول على الجنسية السنغافورية مما سمح له بالعيش والسفر والعمل بسهولة في المنطقة.

3- آدم بيلزيران – لاعب البوكر
ولد بيلزيران في فلوريدا عام 1983 وهو لاعب بوكر محترف ومؤلف كتاب America: Love It or Leave It – I I Left. غادر آدم الولايات المتحدة في عام 2007 واستثمر في الجنسية الثانية في سانت كيتس ونيفيس، ومنذ ذلك الحين تخلى عن جنسيته الأمريكية بالكامل واختار أسلوب حياة الكاريبي بدلاً من ذلك.

4- يهودي مينوهين – موسيقي
كان يهودي مينوهين عازفًا على الكمان مشهور عالمياً، وعلى الرغم من أنه ولد في نيويورك ، فقد قضى معظم حياته المهنية في أوروبا، حيث أسس نفسه كواحد من أكثر الموسيقيين المذهلين في العالم، وبسبب مواهبه غير العادية في عام 1970 قبل الجنسية السويسرية الفخرية، وفي وقت لاحق من عام 1985 منحته المملكة المتحدة أيضًا الجنسية الفخرية، توفي وهو مواطن من الولايات المتحدة والمملكة المتحدة وسويسرا.

5- تيري جيليام – مخرج أفلام
تيري جيليام كاتب سيناريو أمريكي ومخرج وممثل كوميدي، انتقل إلى لندن في عام 1967، وفي عام 1968 حصل على الجنسية البريطانية عن طريق التجنس، وحصل على الجنسية المزدوجة في بريطانيا والولايات المتحدة لمدة 38 عامًا حتى تخلى رسميًا عن جنسيته الأمريكية لأغراض ضريبية في عام 2006، وكانت جنسيته البريطانية جزءًا لا يتجزأ من أسلوب حياته.

قدمنا لكم خمسة شخصيات بارزة ومشهورة على مستوى العالم، قامت بالحصول على جنسية ثانية لتغيير مسارات حياتهم للأفضل.

شارك
المحتويات ذات الصلة

جميع المشاركات

ابق على اطلاع على المزيد من الأخبار حول برامج الجنسية عن طريق الاستثمار التي نقدمها.

طلب رد اتصال